الأربعاء، 30 أبريل، 2008

اعتذار عن الحب


اذا دخل الحب حياة البشر فإنه يجلب السعادة معه كما يجلب وجع الرأس,,
السعادة التي نبحث عنها و نركض ورائها والتي اتمنى اعطائها لمن احب كما اريد اخذها منه وطبعا بدون حساب
ولكن هدفي هنا هو الاعتذار لحبيبي
اعتذر منه عن ألمه الذي سوف اسبب له عندما يشتاق لي او عندما يغار لأجلي او حتى لو غضب مني
انا اسف مقدما,,,,
اعتذاري هذا بكل شدة لأني انا الذي احتاج الحب وابحث عنه
واني متأكد انني اريده اكثر منك لأنني احاول صنعه فيك
ما هو ذنبك حبيبي ان تتحمل مصاعب ومشاكل الحب
ان الذنب ذنبي انا,,,
فأنا لن استطيع متابعة حياتي بدونك
ايها الحب العظيم
وانت صانع هذا الحب ومن غيرك يا كل ما اتمنى الحصول عليه
عندما اتذكرك تخرج التنهدات من اجوافي هاربة مني اليك باحثة عنك
تنهداتي تحمل حبي العظيم
فلا تطيل عليها لكي لا تزيد اهاتي والامي
اريدك ان تقتل كل اوجاعي و تساعدني على حمل الحب
فقلبي تعب من عبئه سنوات طويله ولم اجد من من يستحق مشاركتي به
ارجوك حبيبي ان لا ترفض مشاركتي بأنبل ما املك
صدقني انني استحق الحب فقد عانيت طويلا بدون ان يشعر بي بشر
بقيت طويلا وحيدا بفراشي ليس سوى الامي واهاتي
مللت الوحدة , تعبت
ارجوك ساعدني وتحمل
اريد اعطائك اكثر مما اريد اخذه منك
اريدك ان تتوج عرش حياتي
صدقني اني اريد الحب الصادق
اني اعتذر قبل ان اذنب
اني اعطي قبل ان اطلب
وكذلك احببتك قبل ان تحبني
ادخل اسواري و لون ايامي وانعش روحي
اني احبك واحبك واحبك
ماذا افعل
هل السبب هو المجتمع المعقد الذي نعيش فيه
لماذا لا يتفهمون انني احب شاب مثلي
لماذا يتنكرون مني
فهدفي وغايتي اسمى من كل ما يعيشون من اجله
اني باحث عن الحب الصادق
وبالرغم من كل هذا اشكرك يا مجتمعي اللعين الذي جمعتني بحبيبي